من نحن

كلمة المدير العام

منذ اللحظة الأولى لانطلاقها في العام 1987، أخذت شركة التقنيات الحديثة على عاتقها إيجاد مؤسسة لتطوير خدمات تكنولوجية عصرية تليق بالشعب الفلسطيني. ولتحقيق ذلك، وضعت كافة الخطط والاستراتيجيات اللازمة، مسلحة بالرؤيا السديدة لمجلس إدارتها، ووعي الشركاء الاستراتيجيين والمستفيدين من خدماتها، ليكون لهذه الشركة الفلسطينية شخصيتها وهويتها المميزة.

ولعل تطور تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات في السوق الفلسطيني والعربي والدولي بالجودة الأفضل، يشكل مبعث فخر واعتزاز لنا في شركة التقنيات الحديثة، فنحن نتطلع دوماً إلى تطوير نوعية الخدمات والبرمجيات والارتقاء بها، مجتازين كل العقبات التي تحيط بنا.

إن هذه العقبات لم تحل دون مواصلة الشركة اهتمامها بالتطور وتطوير طواقمه في كل المجالات، لكي نكون في مصاف الشركات الأولى التي أسست هذا القطاع منذ عقود من الزمن للدخول للأسواق العربية والعالمية، من خلال أحدث الأنظمة الإلكترونية التي نافست في العديد من المعارض المحلية والعربية والعالمية. وقد حصدنا العديد من الشهادات والأوسمة والدروع في المنافسات المتنوعة في هذا المجال.

لقد كان وما زال وسيبقى لشركة التقنيات الحديثة دورها الفاعل في المسؤولية الاجتماعية، حيث ندعم العديد من المؤسسات الخيرية ومؤسسات ذوي الاحتياجات الخاصة والخريجين وأصحاب الأفكار الريادية، بخدماتنا وخبراتنا على مدار السنين الطويلة.

راسم فايز مشتهى

المدير العام