مشروعان من غزة يتأهلان للفوز بجائزة عالمية

تأهلت شركة التقنيات الحديثة MTC ومطور تطبيق كيدز موبايل من غزة للمنافسة على جائزة World Summit Award (القمة العالمية) وذلك عبر مؤتمر صحفي عقد اليوم في جامعة الأزهر بغزة.

وقد عقد المؤتمر بحضور عميد البحث العلمي في جامعة فلسطين الأستاذ الدكتور عبد الكريم المدهون والأستاذ الدكتور سامي أبو ناصر عضو لجنة تحكيم مسابقة جائزة القمة العالمية والمهندس أشرف الأسطل خبير وطني ممثل عن دولة فلسطين.

فعالية اليوم هي عبارة عن إعلان لتأهل (مشروع كلاودي Cloudy) للمرحلة الثانية من منافسات على جائزة القمة العالمية التي تتم سنوياً وتخدم ثمانية قطاعات مختلفة، كلاودي هو عبارة عن مشروع تطبيق لإنتاج تطبيقات على الموبايل والتي تتيح الفرصة لأي شخص أن يقوم بتصميم التطبيق الخاص به دون الحاجة لأي خبرة مسبقة في البرمجة أو التصميم”.

“هذا المشروع يهتم بالمحتوى العربي لأنه مطلب عربي وعالمي حيث أن المحتوى العربي لا يشكل أكثر من 5% على مستوى العالم، هذا المشروع يخدم قطاعات مختلفة مثل القطاع التجاري والفئة الإعلامية وتحديداً “دنيا الوطن” بالإضافة إلى الفئة المجتمعية ونغطي بذلك 80% من احتياجات السوق”.

أطبق هذا المشروع في شهر مارس من العام الحالي وقد وصل عدد مستخدمي التطبيق إلى أكثر من 10 آلاف مستخدم منهم 3300 أي 30% منهم قد استطاعوا إنشاء تطبيقات خاصة بهم وهذا الأمر يعطي مؤشر إيجابي جداً حول إمكانية المنافسة في المرحلة النهائية.

أعلن المهندس أشرف الأسطل، خبير وطني ممثل لدولة فلسطين ورئيس لجنة التحكيم، بعد إعلانه الأسماء السابقة كفائزين في التأهل للمنافسة على الجائزة العالمية عن سعادته لهذا الإعلان بقوله: “للمرة الرابعة على التوالي تتأهل فلسطيني في هذا المجال لجائزة دولية تتجاوز حدود المكان الأمر الذي يأخذنا لنصبح ضمن منظومة دولية تعمل على تطوير تطبيقات الموبايل لدعم مجالات تكنولوجيا المعلومات، نحن فخورون جداً بترشح كوكبة مميزة من التطبيقات للمنافسة دولياً”.

ويضيف: “نبارك للمتأهلين ونتمنى لهم المنافسة بقوة لتمثيل فلسطين في مؤتمر دولي سيقام في مارس 2018 في النمسا”.

أما فيما يتعلق بالمعايير التي تم بناءً عليها اختيار الأسماء السابقة فيؤكد الأسطل: “تم التأهل بناءً على معايير دولية استطعنا تطبيقها أولا: أن تتطابق هذه التطبيقات وأهداف الأمم المتحدة الإنمائية بحيث يتوافق التطبيق مع سياساتها، ثانياً: أن يكون للتطبيق قيمة وتأثير في مجتمعه المحلي وثالثاً: أن يكون التطبيق ذو محتوى جيد يرتقي لمستوى أن يكون تطبيق منافس دولياً بالإضافة إلى ضرورة أن يكون التطبيق خال من الأخطاء وبه تناسق في عملية التصميم”.

وختم الأسطل حديثه بالقول: “نحن نأمل بذلك، ولكل مجتهد نصيب، نبذل قصارى جهدنا والعمل الكاد على تطوير المشروع بشكل مستمر حتى يكون ضمن المشاريع التي ستتأهل للمرحلة الأخيرة، لا زلنا في أول الطريق، ولكن تأهل المشروع على المستوى الوطني يعطينا الأمل ويدفعنا قدماً للوصول للجائزة”.

كما وأعلن الاسطل أن فلسطين تأهلت للمرحلة النهائية كونها حصدت فرصة تأهل خمسة تطبيقات (2 من غزة و3 من الضفة الغربية) للمنافسة على جائزة القمة العالمية لتمثيل فلسطين دولياً.

يذكر أن المسابقة تركز على المشاريع القائمة على الوسائط المتعددة التي تؤثر بفاعلية وبإبداع في المحتوى الثقافي والعلمي والتعليمي وتعتبر هذه المسابقة أحد الأنشطة المصاحبة لمؤتمر القمة العالمية حول مجتمع المعلومات.

كما أنها مسابقة عالمية لاختيار أفضل التطبيقات والمحتويات الإلكترونية، وهي تهدف إلى تقليل الفجوة الإلكترونية بين دول العالم، وتضم المسابقة ممثلين عن 168 دولة من مختلف قارات العالم. وتُقدَّم كل عامين منذ 2003.

Leave a comment